الرد الوفير في ما جاء في الطير الأزرق وكتاب زهير للأمير

الى الدكتور زهير كتبي حفظه الله

ان في تويتر الخير الكثير، فكان الراعي اذا أراد ان يعدل بين الرعية طاف بين الناس وارسل العيون وكان الامر شاق، اما الان فإن تويتر والقنوات الاجتماعية الجديدة يسرت هذا فما يُشغل الناس ما هو الا على بعد شاشة كمبيوتر او اي فون او اي باد فبدل ان تطلب من سمو الامير ان يحجبه، اطلب منه ان يدخله ويرى ما فيه وما يتكلم به الناس بجميع أطيافهم

لن يدركهم الامر اذا أدركوا ما يُشغل الناس، ففي عصرنا هذا يستحيل الحجب وما نحن الا رعية نحب العدل ونبغض الظلم وما هم الا ولاة أمورنا حقاً علينا طاعتهم ما اطاعوا الله

سيدي، ان ما يحصل في تويتر هو تدافع بين الناس وهي من سنن الله في الكون، فالخير والشر في كل مكان ولا بد ان يتدافعان، وما خاب الا من أراد ان يُسكت الناس ولا يستمع لهم، فبدل ان نحجب يجب ان نحتوي

ان المطالبة بحجب تويتر ما هي الا خطوة الى الخلف في عالم تتسارع فيه الخطى الا الامام وحجب تويتر سيكون صدمة مع العالم

والله ولي التوفيق

Advertisements

One comment on “الرد الوفير في ما جاء في الطير الأزرق وكتاب زهير للأمير

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

w

Connecting to %s