Revolt

So, with the Arab spring, everyone wants to create their own revolution. I have never seen a more beautiful, energetic, and an inspiring view like the millions of people who took out to Tahrir square demanding freedom, social justice, and basic human rights. From there on, every Arab Spring has been revolting, sickening, and out right nauseating.

Look at Egypt, Libya, Yemen, Tunis, and Syria today. They are more a mess than they have ever been. In the same time, look at Morocco. If you ask me, I would say, the most peaceful, organized and productive revolution has been the Moroccan one.

Every Arab Spring quickly moved from a demand for freedom to a power struggle between people who are power hungry, blood thirsty, and religiously arrogant.

There are two main victims in the so called Arab Spring

1. Islam
2. The people who demanded freedom.

The winners are

1. Special interest
2. Other governments who used the Arab S**t to tell their people how bad it is to demand freedom.

The question is why two years later, the Arab Spring is still struggling? The simple answer: people are religiously charged and believe that religion is the solution for everything and if you don’t have religion, nothing will work. They have no comprehension of what a Civil rule means. They can’t differentiate between Islam and power hungry Islamist.

The victims have become the victimizer. But they are now more dangerous because They use religion as their ammunition

Islam does not feed you, does not clothe you, does not build your economy, and does not empower you. People do, no matter what their religion is. It’s time to be civilized.

بيت الله للرجال والنساء

ضيق كثير ممن يعملون في الحرمين على النساء فجعلوا زيارتهم لأطهر بقاع الأرض مليئة بالكلمات الجارحة والتدخلات الخادشة، فأكثر النساء سواء عرب او عجم يخرجون من الحرمين وهم يرددون كلمة “غطي” وكأن المتواجدين في الحرم ليس من شأنهم إلا النظر إلى النساء

بيت الله ليس ببيتكم لتأمروا الناس بأهوائكم فالدين أوسع من ضيق افاقكم التي لم تتعدى شغفكم الجنسي والناس ألوان وأشكال ومشارب ليس من حقكم ان تجعلوهم على لون واحد وشكل واحد ومشرب واحد

اتقوا الله في بيته واتركوا شقائق الرجال يعبدون ربهم من غير تضييق ولا تغطية

لكم حق في بيوتكم و لكل مسلم الحق في بيت الله فلا تجعلوا بيت الله بيتكم

The Nausea Of Eating Islamic Icing

Have you ever tried eating Icing without the cake? I did and it’s nauseating. This is exactly the feeling when you see the behavior of people who lost their humanity but claim they are Muslims. We see immoral behavior everywhere we look in this country that is ruled by Islam. This is because we lost the Cake and we are focusing on the Icing.

Religion needs a base to prosper. Omar was a great human being before he was a Muslim. Abu Bakr had all the qualities of a great leader before he became a Muslim. Even the Prophet pbuh was human first, for 40 years, before he became a prophet for 23 years. They were amazing human beings before they become glorious Muslims. Islam was the icing on an already strong foundation, a well baked Cake.

Wether it’s Islamic, Jewish, Christian, or Buddhist Icing, without the Human Cake, the feeling will be nauseating. A human being is created not to cheat, lie, or be bribed. It’s an instinct built into his/her DNA. There is no need for a religion to have a moral compass. Religion is the beautification process that someone uses to excel and exult into the realm of spirituality and fly high into the domain of the divine.

Until we go back to basics and start focusing on the foundation, humanity, we are never going to get over the nausea of eating Islamic Icing.

حركات دينية

تشهد ان لا اله الا الله ، فانت مسلم تصلي فانت مسلم، تصوم فانت مسلم، تزكي مالك فانت مسلم، تحج فانت مسلم، فجميع أركان الإسلام ظاهرية ينطق بها اللسان او يتحرك لها جميع الأعضاء ويراها الناس وهذا هو الإسلام ، اقل الدرجات في ديننا ثم يأتي الإيمان وهو أعلى درجة وهو لا يظهر أبدا لان مكانه القلب ومن بعدها يأتي الإحسان وهو أعلى درجات ديننا وهو أعمق في القلب وكأن الله يقول لنا ان هذا الدين ليس دين ظاهر وإنما هو دين يتعمق في القلب وليس هو دين حركات وإنما دين سكنات

انقرني وانقرك

لكي تقرأ هذا المقال، لقد قمت بعدد من النقرات على الحاسوب، مستخدما الفأرة، متصفحا الشبكة العنكبوتية أو مستخدما إحدى الألواح الرقمية من شركة التفاحة التي أسسها ولد الجندلي العربي الأصل. ان تعريب هذه الاختراعات اللاعربية بهذه المصطلحات هي ثقافة المنهزم الذي يريد نسب الاختراعات للغته ظنا انه يحافظ بذلك على لغته وهويته
 
ان ترجمة كمبيوتر لحاسوب أو ماوس لفأرة أو ديسك توب لسطح المكتب هي لغة انهزام وعند البعض هي الوسيلة للحفاظ على لغتنا وهويتنا والتصدي للمشروع التغريبي الشرس بل هي لغة الذي فقد الثقافة الفكرية والإبداعية 
 
هناك آلاف النجوم في السماء مازالت أسماءها عربية رغم تخلي المسلمين عن علم الفلك والذين أخذوا منهم لم يترجموا الأسماء وذلك عرفانا وتكريما لمن كرّس حياته وأبدع في علم الفلك وهناك أيضاً آلاف المصطلحات العلمية العربية التي نتغنى على أطلالها عندما نقرأها في “كتبهم” ثم يأتي من يحاول ان يعيد لنا أمجادنا  بالحاسوب والفأرة
 
ان الحفاظ على اللغة لا يأتي بترجمة المصطلحات السطحية وإنما يأتي بترجمة منظومة من العلم والتعلم والإبداع والجهد والجهاد والاختراع حتى تصبح اللغة أيا كانت لغة المعرفة
 
في يوم ما، كانت اللغة العربية لغة المعرفة لان الذين قاموا عليها أبدعوا وتعلموا واجتهدوا وجاهدوا فجعلوها اللغة الأولى في العالم بل ولم يكونوا عنصريين فأخذوا العلم من كل ثقافة وجمعوه في العربية حتى كانت مصدر العلم والمعرفة
 
فشتان بين من اجتهد ولم ينم ليل نهار حتى اصبح علما كاملا يطلق بإسمه مثل جابر بن حيان وبين من ينام ليل نهار ويأكل كما تأكل الأنعام ثم يغضب لكلمة كمبيوتر ويجعلها حاسوبا وهو يتحدث على “هاتف الآي” أو كما ترجم ال الآي فون
 
لغتنا لن تعز بالحاسوب وبالفأرة وإنما يعزها من يبدع ويخترع ويجتهد
 
انقر على جزء الكومنت لترك رأيك

رسول الله ﷺ يقبل يد رجل؟

قال النبي صلى الله عليه وسلم: إن الله يحب إذا عمل أحدكم عملا أن يتقنه. سمعت هذا الحديث مرارا وتكرارا ولم اعمل به ولم أرى إلا القلة القليلة التي عملت به وتكاد أن تكون معدومة وسردي لهذا الحديث ليس من باب التشجيع على الإتقان فكلنا يعلم أننا يجب أن نتقن ولكن ما استوقفني هو كلمة “يحب.” وهو أن الله يحب الذي يتقن عمله وهذه درجة عظيمة من الأجر ، وفي حديث آخر يقول النبي ﷺ عن يدٍ خشنة أنها يد يحبها الله ورسوله وفي رواية أن النبي قبّل هذه اليد. رسول الله ﷺ يقبّل يد رجلا يعمل؟! فلماذا الحب، لماذا قوبل جزاء الإتقان بالحب وليس بالآجر أو التوفيق أو البركة أو حتى الجنة. لماذا الحب؟

اعتقد أن في هذين الحديثين الشريفين تتجلى جوامع الكلم وفيها تبيان أن الجزاء من جنس العمل فالذي يعمل لن يتقن ولن تخشن يداه إلا إذا “احب” عمله وما اليد الخشنة الا رمز لجهد كبير في العمل لا يبذله الإنسان إلا إذا احب عمله ولذا فإن الله ورسوله ﷺ يقابلون الحب بالحب، فالذي يحب ويتقن عمله، ينال حب الله ورسوله ﷺ

انه معنى راق في ربط العمل بالإتقان وبالحب وكأن النبي ﷺ يحثنا على ان نحب عملنا فكلما أحببت عملك زاد إتقانك والله اعلم

Love Hurts!

Define Love I said! Love the dictionary said is a strong feeling of affection. A great interest and pleasure in something. A person or thing that one loves. I say: I am glad I did not listen to the dictionary to love you. Define Love I researched the internet. Wikipedia said: In English, love refers to a variety of different feelings, states, and attitudes, ranging from pleasure (“I loved that meal”) to interpersonal attraction (“I love my partner”). “Love” may refer specifically to the passionate desire and intimacy of romantic love, to the sexual love of eros, to the emotional closeness of familial love, to the platonic love that defines friendship,[4] or to the profound oneness or devotion of religious love[5], or to a concept of love that encompasses all of those feelings. This diversity of uses and meanings, combined with the complexity of the feelings involved, makes love unusually difficult to consistently define, compared to other emotional states.” I say: thats better. Love is indeed COMPLEX!

I truly love you but because love is so complex and intense you sometime do not understand me. You mistake my passion for anger, my sweetness for bitterness. You are constantly on my mind. I want to be close to you. How can I get your attention? How can I get you to love me back as much as I love you. You do not! So, I get angry with you. I even sometime hurt you. It’s not because I do not care. It’s because I LOVE YOU and I want you to love me back. I want what’s best for you.

I see you harming yourself with all those who say they love you. They only want to be with you when you are throwing a party or having fun. They tell you what you want to hear. They glorify your beauty, but they are almost never truthful to you. But that’s not love. Love happens when no one is around. Love happens when you are sick. Love happens when you need someone in the most difficult times of your life. Love happens when you need someone to lean on. I am not a party person or a sweet talker. This is why I believe I will not get your attention but that does not mean I do not love you.

Recently, I have been cruel to you and to your family. I know I have hurt you so many times. I know that I have been harsh. I realize now that my passion overtook my mind and I was mean, really mean to you. You probably do not deserve it. But, please understand that I have done it out of love. I let my emotions in the way and I slandered you on Twitter, Facebook, and everywhere I went. People thought I was bitter. People thought that I hated you. They do not realize that everything I said was out of love. I put a dent on our relationship.

Today, in front of everyone, I want to apologize to you. I ask you to forgive me. From today on, I will love you and will do whatever it takes to help you overcome your problems. I know you will always be surrounded by people who pretend to love you. Who will never tell you the truth. I will always tell you the truth and I know deep in my heart that one day, no matter how long it will take, you will realize that I truly loved you and wanted whats best for you.

You are after all my country and I will always be yours forever.

Eissa

دولة مساهمة أم مؤسسة؟

لا اسمح مهما كان حجم شركتي أن يتدخل أيا من كان في إدارتها أو حتى إصلاحها فهي ملكي وأنا املك جميع الصلاحيات داخلها ورغم ذلك فإن هناك قوانين تمنع بعض الممارسات مثل الاستمرار في العمل إذا زادت الخسارة عن نسبة معينة من قيمة الشركة. هذه القوانين من شأنها حماية المالك والجهات التي تتعامل مع الشركة

الإصلاح داخل الشركة يكون شأن داخلي لا يسمح لأي احد التدخل إلا إذا طلب منه ، كتعيين شركة استشارية وغيره والمالك عادة ما يكون غير متقبل للنصح وذلك من طبع البشر فكلنا يعتقد انه يفعل الصواب ومن هنا جأت فكرة أعضاء مجلس الاداره والشركات المساهمة حتى تحد من الفكر الأحادي وبالتالي تكون الشركات أكبر من مؤسسيها والأمثلة كثيرة. ولو لا هذا التغيير الجذري في “الفكر” لما كانت هناك شركات عملاقة عاشت أكثر من مؤسسيها.

وذلك هو الحال في بعض الدول، فالمطالبة بالإصلاح مطلب عقيم لا يسمن ولا يغني من جوع ولا يمكن أن يتم الإصلاح إلا إذا تغير فكر المالك وأنشأ مجلس إدارة ثم حول الدولة إلى دولة مساهمة لها أعضاء مجلس إدارة ورئيس مجلس إدارة يسأل عن دوره وعن أداه في العمل مقارنة بالدول الأخرى

الإصلاح فكر قبل أن يكون عمل ولن ينجح العمل إذا لم يتغير الفكر، فأينستين يقول أن تعريف الجنون هو أن تعيد نفس العمل وتتوقع نتاج مختلف

Religion is Against Your Natural Human Tendencies (فطرة)

We have always been taught that religion, especially Islam is in sync with human instincts. Today, I challenge that. Islam encourages you to go against it.

Let’s take the recent events regarding this “stupid” movie that was done by a useless, devious, and convicted subhuman creature. “It” created that movie based on its pure instincts of hate, anger, and pursuit of fame. “It” was nothing until it made the movie. The response to the movie was exactly the same. The natural human tendency in response to the movie would be outrage, anger, and the pursue of revenge. Those who took to the street, followed their instincts but not their religion. The religion and the Prophet they “claim” to defend, asked them many times, “Do not be angry.” A direct request to go against a basic human urge.

Religion is difficult because it fights with your natural human tendencies. Following its guidelines is not easy. It makes you more than a human being. Its purpose is to elevate you to a higher being, almost to an angelic proportion. So, to say, it is in sync with your instincts is deceiving.

If we follow our instincts, without following a moral code, the world would be more chaotic. People will be killing each other in the streets. Men will be raping every woman they though was attractive. People will pursue their happiness and dreams on the expense of others.

Religion (and for many some moral codes) gives people the moral compass to go against their instincts.

الرد الوفير في ما جاء في الطير الأزرق وكتاب زهير للأمير

الى الدكتور زهير كتبي حفظه الله

ان في تويتر الخير الكثير، فكان الراعي اذا أراد ان يعدل بين الرعية طاف بين الناس وارسل العيون وكان الامر شاق، اما الان فإن تويتر والقنوات الاجتماعية الجديدة يسرت هذا فما يُشغل الناس ما هو الا على بعد شاشة كمبيوتر او اي فون او اي باد فبدل ان تطلب من سمو الامير ان يحجبه، اطلب منه ان يدخله ويرى ما فيه وما يتكلم به الناس بجميع أطيافهم

لن يدركهم الامر اذا أدركوا ما يُشغل الناس، ففي عصرنا هذا يستحيل الحجب وما نحن الا رعية نحب العدل ونبغض الظلم وما هم الا ولاة أمورنا حقاً علينا طاعتهم ما اطاعوا الله

سيدي، ان ما يحصل في تويتر هو تدافع بين الناس وهي من سنن الله في الكون، فالخير والشر في كل مكان ولا بد ان يتدافعان، وما خاب الا من أراد ان يُسكت الناس ولا يستمع لهم، فبدل ان نحجب يجب ان نحتوي

ان المطالبة بحجب تويتر ما هي الا خطوة الى الخلف في عالم تتسارع فيه الخطى الا الامام وحجب تويتر سيكون صدمة مع العالم

والله ولي التوفيق